منظومة التميز الحكومي الإماراتية

تعمل منظومة التميز الحكومي كخارطة طريق للحكومات الساعية للوصول إلى آفاق جديدة تتجاوز حدود التميز لتصل إلى الريادة العالمية في العمل الحكومي وتكون مثالاً يحتذى به في تطوير أفضل الممارسات وتحقيق الرؤية التي تضعها الحكومات لتكون في مصاف الدول المتقدمة من حيث الأداء، تقديم الخدمات، الابتكار واستشراف المستقبل. يأتي ذلك من خلال التركيز على 3 محاور رئيسية في منظومة التميز الحكومي وهي:

تحقيق الرؤية
الابتكار
الممكنات
مفاهيم منظومة التميز الحكومي

تعتمد فلسفة المنظومة في ترسيخ مفاهيم التميز على عدة ركائز أهمها الرؤية المستقبلية الطموحة، المرونة ومواكبة التفكير التحويلي، بناء قدرات متميزة ومتكاملة، انتهاج مبدأ التعلم والتطوير المستمر، قيادة الابتكار، تقديم قيمة نوعية للمجتمع وتحقيق نتائج ريادية مستدامة مما يؤدي لتحقيق التميز المؤسسي ورفع مستويات الأداء العام والأداء التنافسي على الصعيد الدولي.

الرؤية الطموحة
الرؤية الطموحة

تُعتبر منظومة التميز الحكومي المحرك الأساسي للمضي قدماً نحو تحقيق الرؤية الطموحة لحكومات المستقبل.

الأهداف الشاملة
الأهداف الشاملة

تحفز المنظومة الحكومات على بناء خططها وأهدافها بشكل مستمر دون توقف بما يضمن الاستدامة في جميع المجالات.

الفكر التغييري
الفكر التغييري

تعتمد المنظومة على المرونة في التغيير البنّاء لانتهاز الفرص المستقبلية المتاحة للوصول إلى الريادة العالمية والمراكز المتقدمة.

القيادة الرشيدة
القيادة الرشيدة

تعتمد المنظومة على فلسفة التركيز على القيادة ومتى التزامها في قيادة الجهة نحو تحقيق ريادة الدولة في المجتمعات الدولية.

المواءمة المتكاملة
المواءمة المتكاملة

تعزز المنظومة العمل المشترك بين جميع القطاعات المعنية من خلال تبادل المعرفة بما يضمن تحقيق الأولويات الوطنية.

القيمة النوعية
القيمة النوعية

تُركز المنظومة على إثراء العمل الحكومي بما يضمن تقديم خدمات حكومية ذات قيمة نوعية لإسعاد جميع المعنيين.

التركيز على النتائج
التركيز على النتائج

من أهم مميزات المنظومة التركيز على النتائج ذات الأثر بعيد المدى بما يخلق ميزة تنافسية في مؤشرات التنافسية العالمية.

الأساليب الرائدة
الأساليب الرائدة

تحفز المنظومة العمل على اكتشاف التغيرات والاحتمالات المستقبلية من خلال توظيف كافة أدوات استشراف المستقبل

التعلم والتطوير
التعلم والتطوير

تقدم المنظومة معنىً جديداً للتعلم والتطوير مبدئه "تعلم من خلال العمل" فالتجربة أفضل طريقة للتعلم والتطوير.

الحكومة الرائدة
الحكومة الرائدة

تقوم منظومة التميز الحكومي بإعداد المؤسسات للوصول إلى الريادة العالمية من خلال المقارنة مع أعلى المعايير العالمية.

اعتماد منظومة التميز الحكومي الإماراتية مرجعية تطويرية عالمية

حققت دولة الإمارات إنجازاً عالمياً جديداً باعتماد منظومة التميز الحكومي الإماراتية، كمرجعية عالمية للحكومات في تحسين الكفاءة الحكومية، ونهجاً لتشكيل حكومات المستقبل، ما يجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في تحقيق التميز وتعزيز المسيرة الريادية للدولة في هذا المجال. جاء الإعلان عن هذا الإنجاز العالمي في حفل عقد في دبي ضم ممثلي تسع من أبرز منظمات التميز والجودة الدولية...

اقرأ المزيد
دليل منظومة التميز الحكومي

يتضمن دليل منظومة التميز الحكومي نبذة عن المنظومة ومفاهيم حديثة لتشكيل مستقبل الحكومات وتحقيق الرؤية الطموحة كما يتضمن الدليل محاور ومعايير لتطوير برامج العمل الحكومية بشكل تفصيلي للوصول إلى أعلى المستويات إضافة إلى آلية التقييم التي تضمن تقييم المكانة الريادية للمؤسسات الحكومية.

تحميل الدليل
برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي وإميرالد

بناءً على الشراكة بين برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي وإميرالد والتي تهدف إلى انشاء منصة علمية بحثية تساهم في اجراء الأبحاث والدراسات العلمية والاكاديمية بشكل مستمر لنشر نتائج وأثر تطبيق المنظومة في تطوير العمل الحكومي من خلال إطلاق ثلاث مجلات علمية وهي: المجلة الدولية لحكومة المستقبل، المجلة الدولية للتميز في الحكومة، المجلة الدولية للتغييرالابتكاري في الحكومة

اضغط هنا للاطلاع على الدراسات